Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
Body
Page Image
  
  
  
أقامت كُليّة علوم التأهيل في الجامعة الأُردنيّة حفل تكريم لبروفيسور مارغو هولم أُستاذة الشرف في جامعة بيتسبيرغ في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة في ختام زيارة علميّة قامت بها البروفيسور هولم للكُليّة استمرّت ثلاثة أسابيع ، وهذه هي المرّة الثالثة التي تقوم بها البروفيسور هولم بزيارة الكُليّة خلال الأعوام الثلاثة الماضية حيث قامت بتقديم استشارات بحثية لأعضاء الهيئة التدريسية في الكُليّة كما ساهمت في تجهيز بعض مُختبرات الكُليّة وتزويد قسم العلاج الوظيفي ببعض أدوات التقييم المُستخدمة لديهم وتقديم استشارات لبعض المراكز التأهيليّة وبالتنسيق مع الكُليّة . ويُذكر أنّ بروفيسور هولم هي أُستاذة شرف في العلاج الوظيفي في جامعة بيتسبيرغ ولها حوالي 170 بحث منشور في تخصصات التأهيل في مجّلات علميّة مُحكّمة ولها خبرة عمليّة في التدريس ما يزيد عن 30 عاماً . وتأتي هذه الزيارة في إطار حرص الجامعة الأُردنيّة وكُليّة علوم التأهيل على تعزيز تبادُل أعضاء هيئة التدريس وتطوير البحث العلمي في الكُليّة والجامعة .
6/4/201311/5/2013
  
قامت مندوبتين من قسم العلاج الوظيفي من جامعة لوند السويدية بزيارة قسم العلاج الوظيفي في كلية علوم التاهيل لبحث آفاق التعاون بين الجامعتين وتبادل الخبرات حيث رافقت الدكتورة سنا أبو الدهب نيابة عن رئيس قسم العلاج الوظيفي المندوبتين وأدارت اسس الحوار والتعريف بدور القسم وخططه الدراسية ورؤيته المستقبليه للتطوير والبحث العلمي في القسم
11/4/201311/11/2013
  
قام طلبة السنه الثالثة من قسم العلاج الوظيفي بالمشاركة بالندوة الحوارية التي أقامها مركز دراسات المراة في مدرج كلية علوم التأهيل للتعريف بمهام هذا المركز وأهدافه التي تخدم المجتمع في مجال المرأة وقضاياها وفتح رؤى مستقبليه بمنح الدرجات الاكاديميه العليا في دراسات المراة واجراء الابحاث والدراسات العلميه التي تختص بشؤون المراه وقضاياها وامكانيات التعاون بين المركز وكليات الجامعة كافه على صعيد عقد مؤتمرات وتبادل خبرات ومهارات تدريبية وتنفيذ مشاريع تنموية وبناء شبكة اتصالات مع المنظمات المحليه والاقليمية والعالمية في مجال المراة. حضر الندوة كل من الدكتورة رزان حامد والمشرفة وفاء رمضان من قسم العلاج الوظيفي وعدد من اعضاء هيئة التدريس وطلبة كلية علوم التأهيل والصيدلة والتمريض والحقوق و العلوم واختتم النقاش بقيام الدكتورة عبير دبابنه مديرة مركز دراسات المراة بدعوة الحضور لمهرجان أفلام المرأة العربية الذي سيقام في مدرج الحسن بن طلال في عمادة شؤون الطلبة في الجامعة وذلك في 25/11/2013
11/4/201311/11/2013
  
مؤسسة لوريال ، بالتعاون مع منظمة اليونسكو وبالشراكة مع الهيئة الوطنية للبحث العلمي، تعلن الفائزات الـ10 بزمالة "من أجل المرأة في العلم" العربية الأقليمية الحفل السنوي الرابع تحت رعاية سعادة الدكتورة ميثاء سالم الشامسي، وزيرة الدولة ورئيسة جامعة زايد دبي ، 6 نوفمبر 2013 - تم منح عشرة سيدات عربيات يتميزن في المجال العلمي جائزة "الزمالة العربية الإقليمية" التي تمنحها لوريال بالتعاون مع منظمة اليونسكو والتي تبلغ قيمتها 15,000 يورو تقديراً لمساهماتهن في التقدم العلمي بالمنطقة. عن قناعة بأن "العالم يحتاج إلى العلم والعلم يحتاج إلى المرأة"، برزت زمالة لوريال واليونسكو كأول الجوائز المخصصة للسيدات في مجال العلوم حيث يقوم البرنامج على تمكين العالمات العربيات وتسليط الضوء على مساهماتهم في المجال العلمي والاعتراف بدورهن الرئيسي في التنمية في المنطقة. وبالاضافة إلى ذلك، توفر الجوائز المالية الكبيرة المساندة العملية لهؤلاء الباحثات اللاتي يتمتعن بالموهبة كما تلهم العديد من علماء المستقبل من الشابات. وقد أبدى د/ نبيل صالح، رئيس لجنة التحكيم، تقديره بمستوى المشاركات لعام 2013 وصرح قائلاً "أود أن أشكر جميع العالمات والباحثات المتميزات اللاتي تقدمن بطلبات المشاركة هذا العام. لقد أثبتن مقدار مساهمة النساء في المنطقة في جميع التخصصات العلمية. إنه ليشرفني أن أترأس اللجنة القائمة على مكافأة عشرة من هؤلاء السيدات المتميزات بشكل استثنائي لعملهن في هذا المجال. ونحن نشكرهن على عملهن حتى هذه اللحظة، وأتمنى لهن التوفيق والنجاح في مساعيهن العلمية المستقبلية." ولقد شكر السيد/ تيري أوسان، المدير التنفيذي لشركة لوريال الشرق الأوسط، السيد/ نبيل صالح و زملائه أعضاء لجنة التحكيم على عملهم الشاق و أثنى أيضا على شركائه لعملهم المتفاني في البرنامج، وأدلى بتصريحه قائلاً: "لم يكن هذا البرنامج ليظهر إلى النور من دون الدعم المستمر من شركائنا، منظمة اليونسكو، والذين عملوا معنا لتنظيم البرنامج وليشاركونا تجربة الفرص الفريدة من نوعها التي توفرها جوائز الزمالة. ولا يمكن أن نغفل هذا العام عن الدور الحيوي والفعال للهيئة الوطنية للبحث العلمي في زيادة تواجدنا في دول مجلس التعاون الخليجي ومكنتنا من الوصول إلى أكثر العالمات المؤهلات في المنطقة." هذا وعلى صعيد آخر، أُقيم حفل تكريم الزملاء الجدد يوم 6 نوفمبر في جامعة زايد، تحت رعاية معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي، وزيرة الدولة ورئيسة جامعة زايد. وبدأ الحفل بمراسم الأستقبال، وبعدها تم إلقاء كلمات من الحضور وتقديم جوائز الزمالة. منذ تاريخ تأسيسها في عام 1998، حرص القائمين على الشراكة بين مؤسسة لوريال ومنظمة اليونسكو على اكتشاف وتشجيع النساء اللاتي يعملن في مجال العلم، لأنه، وعلى الرغم من وجود العديد من العالمات الموهوبات في العالم، كثيراً ما يتم صرف النظر عن الإنجاز العلمي للمرأة. وتظهر الإحصائيات أن أقل من 13 ٪ من المناصب القيادية ومراكز صنع القرار في الجامعات والقطاعات الخاصة في الأنظمة الاقتصادية القائمة على المعرفة في العالم تتولاها المرأة. وتكرم جوائز لوريال واليونسكو العالمات اللاتي ساهمت إنجازاتهن في تقدم المعرفة العلمية وتعميم فوائدها على مجتمعاتهن العربية علاوة على تقديم الدعم للشابات الواعدات في المجال العلمي واللاتي لديهن مشاريع حيوية وضرورية التنفيذ. ولقد انتشرت زمالة "من أجل المرأة في العلم" على مدى السنوات الـ15 الماضيات على الصعيد العالمي ودعمت أكثر من 1700 إمرأة في 108 دولة. هذا وتم إطلاق برنامج لوريال واليونسكو في عام 2010 للاحتفال بالإنجازات المتميزة للعالمات بالمنطقة العربية. وبعد السنة الأولى التي حظيت بالعديد من المشاركات الرائعة، تم تمديد نطاق البرنامج ليشمل مرشحين من سبعة عشر دولة عربية وهي: الجزائر، البحرين، مصر، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، ليبيا، سلطنة عمان، فلسطين، قطر، المملكة العربية السعودية، السودان، سوريا، تونس، الإمارات العربية المتحدة واليمن . الحاصلات على الزمالة في عام 2013: نهاد المصري (الأردن) أستاذ مساعد في الجامعة الأردنية/كلية علوم التأهيل/قسم العلاج الطبيعي لعملها في إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي بطب الأطفال. نعيمة الدرمكي (الامارات العربية المتحدة) أستاذ مساعد في الهندسة الكيميائية في جامعة الإمارات العربية المتحدة : لعملها باستخدام المذيبات وأساليب الاستخراج/الفصل. فاطمة الجاسمي (الإمارات العربية المتحدة )، الكلية الكندية لعلم الوراثة الطبية في علم الوراثة البيوكيميائية: لدراستها الاضطرابات الموروثة عن أخطاء وراثية في استقلاب. شيرين العجرودي (مصر) أستاذ مساعد في الهندسة البيئية: لعملها في مجال إدارة النفايات الصلبة بما في ذلك تقنيات تحويل النفايات إلى طاقة ومدافن المفاعلات البيولوجية. شيرين الفلاح (فلسطين / الأردن) دكتوراه في العلوم الطبيعية؛ الكيمياء النظرية: لعملها باستخدام أجهزة الكمبيوتر لتوليد نماذج لأنظمة الكيميائية. سناء شرف الدين (لبنان) أستاذ مساعد في علوم الحاسب الآلي في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU ): لعملها في الشبكات المتنقلة والحوسبة مع التركيز على تطبيقات الوسائط المتعددة. إيناس يعقوبي (تونس) دكتوراه في الهندسة البيولوجية. أستاذ مساعد في مختبر وقاية النبات والتحسين ، مركز البايوتكنولوجي في صفاقس، تونس : لعملها في اكتشاف الجينات المرتبطة بالجفاف وتحمل الملوحة. فاطمة مرياشي (قطر) أستاذ مساعد: لعملها في صيدلة القلب والأوعية الدموية. أميرة سنبل (مصر) أستاذ مساعد، دكتوراه في علم الأدوية والسموم، كلية الصيدلة، ونائب مدير مركز ضمان الجودة، بجامعة الإسكندرية، مصر: لعملها في صيدلة القلب والأوعية الدموية وصيدلة المسالك البولية السفلية. سجا الزعبي (سوريا) دكتوراه في الهندسة الزراعية " مشاريع تطوير التقييم": باحثة في الهيئة العامة السورية للبحوث العلمية الزراعية (GCSAR)؛ رئيس قسم الدراسات الاقتصادية والاجتماعية بإدارة البحوث، وخبيرة اجتماعية واقتصادية في ACF وACSAD: لعملها على تقييم الأثر الاجتماعي والاقتصادي لمشاريع التنمية في سوريا، وتحديد دور التقنية في مجال البحث العلمي.
11/12/201312/12/2013
  
دعا سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء إلى ضرورة فتح قنوات إتصال وشراكات حقيقية بناءة مع الجهات المهتمة بقضايا الإعاقة لتحقيق مستقبل حياة أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة. وقال سموه خلال حفل إطلاق مبادرة "من عمان نبدأ" في الجامعة الأردنية اليوم إن مشاركة المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين في مثل هذه الفعاليات المتميزة تتيح فرصا للتعاون البناء الذي يسهم في التمكين من مواكبة التوجهات الحديثة والتطورات التي يشهدها الأردن. بدوره تحدث رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة عن أهمية المبادرة الطلابية التي تعنى بالتوعية بالإعاقة من جهة والتوعية بحقوق ذوي الإعاقة من جهة ثانية، مشيرا إلى ضرورة توفير الأجواء النفسية والتربوية المناسبة للطلبة المعوقين، ومنحهم حوافز إضافية تدفعهم للتحصيل الدراسي واكتساب المعرفة في عصر الانفجار المعرفي وثورة المعلومات. ولأن أي جهد تعليمي ينصب باتجاه إعداد الطلبة المعوقين وتوسعة آفاقهم المعرفية هو جزء من رؤية ورسالة الجامعة، فقد حرصت "الأردنية" وفقا للطراونة على فتح أبوابها لكل المبادرات الشبابية المنادية بحقوق ذوي الإعاقة كحملة صار وقتها، وحملة إيد بإيد، بالإضافة إلى مبادرة "من عمان نبدأ". من جانبها اوضحت عميدة كلية علوم التأهيل الدكتورة رلى درويش ان هذه المبادرة تطبيق عملي لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني بضرورة تحقيق التشاركية الوطنية في بناء الوطن وتنميته، وذلك من خلال توظيف طاقات الطلاب الشابة بأنشطة هادفة تخدم المجتمع المحلي ككل، بدءاً من العاصمة عمّان. مدير مدينة عمّان في أمانة عمّان الكبرى المهندس فوزي مسعد قال إن الأمانة تؤمن بدورها في المشاركة بتنمية وتحسين مدينة عمان وتقديم خدمات جديدة ومرضية لكافة شرائح المجتمع، داعيا إلى ضرورة توسعة المساهمين من المؤسسات الوطنية الرسمية والخاصة لإنجاح المبادرة وتحقيق اهدافها. وثمن ممثل جمعيتي الديسلسكسيا والحياة الدكتور إياس العبادي دعم الجامعة والكلية والمؤسسات المشاركة لمشاريع الجمعيتين، إلى جانب حرصهم على توفير لوازم الدراسة المسحية للطلبة المعصرين قرائيا في الجمعية. واشتمل حفل الاطلاق على عرض مسرحي وفيديوهات مثّلت اضاءات للمعوقات التي تحول دون تفاعل الأشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع، بالإضافة إلى معرض عبّر عن أفكار ومشاريع شبابية لجعل مدينة عمان مدينة بلا معيق لأي من أحلام و آمال و نشاطات الأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تحصيل الدعم لهذه الأفكار والمشاريع والمباشرة في تنفيذها. وفي ختام المبادرة التي أطلقتها كلية علوم التأهيل بالتعاون مع جمعية الديسلسكسيا وجمعية حياة، سلم سمو الأمير الدروع لكل من رئيس المجلس الأعلى للشباب الدكتور سامي المجالي، وأمين سر مجلس إدارة سجل الجمعيات الدكتور أحمد القهيوي، ومندوبة أمين عام سجل الجمعيات ديمة خليفات، وأمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين الدكتورة أمل نحاس، وعميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور نايل الشرعة، إلى جانب كل من الدكتورة رلى درويش، والمهندس فوزي مسعد، وآخرون ممن ساهموا في انجاح المبادرة.
1/8/20142/8/2014
  
تبارك أسرة كلية علوم التأهيل للزميلة الدكتورة سنا أبو الدهب من قسم العلاج الوظيفي بمناسبة الترقية الى أستاذ مشارك
3/17/20144/5/2014
  
تبارك أسرة كلية علوم التأهيل للزميل محمد دمهورية من قسم علوم السمع و النطق بمناسبة الترقية الى رتبة مدرس
4/28/20145/5/2014
Attachment
  
My name is Elina and I am an occupational therapy student from Sweden. I did my fieldwork in Jordan for one month as part of the student exchange program between the University of Lund in Sweden and the University of Jordan. I get the chance to be on different places in Jordan. I was at Al Masar center (pediatric), Jordan University Hospital (neuro/hand), Addiction Center (psychiatric), Al Basheer (neuro/hand) and Royal Medical center (neuro). Dr. Somaya Malkawi, who was my mentor during my time in Jordan, let me be with on a splinting lab lesson. The standard of the splinting lab that Dr. Somaya teaches is similar as we got in Sweden. At Jordan University Hospital there is many hand cases. There is also some neuro case. The students have their own patients that they treat. There are two occupational therapists at the clinic that they can ask and ask for advice. I liked how one student has a patient who makes a salad for training the hand. Al Basheer has more neuro cases than Jordan university hospital. The training for these patients is the same as I Sweden but with different conditions. I get a lot of good experience from Jordan, the students, Dr. Somaya and all the occupational therapists who have worked at the different places. I will bring this to Sweden. I will tell my classmate the differences and similarities, have it in my mind for my future job as an occupational therapist. I will say thanks to every person I have met for your friendly reception. Thanks to all the students who have shown me Jordan from the best side, taking care of me and translate Arabic to English so I can be a part in the discussions. I will also give a big thanks to Dr. Somaya who gave me the chance to come to Jordan and see what occupational therapy is here. If you are a student and read this, get inspired and want to see what occupational therapy is in another country I just want to say; Don’t think, do it! You will have this experience with you all your life. You will know a new culture, meet wonderful persons and develop your experience in what occupational therapy is. This is a good chance to do something outside the box. You will also develop as a person who is very valuable for your life. Thank you Best regards Elina!
5/15/20146/5/2014
  
قام البروفيسور دانييل روان من جامعة Southampton / البريطانية بإعطاء مُحاضرة عن التطورات الحديثة في علم السمعيّات وذلك في الساعة الحادية عشر من صباح يوم الأحد القادم 2/11/2014 وفي مُدّرج كليّة علوم التأهيل. البروفيسور دانييل روان هو نائب مدير البرامج السمعية في مؤسسة الصوت و الذبذبات، كما و أنه محاضر في علم السمعيات بهدف تطوير المعرفة و التكنولوجيا لتمكين الأشخاص ذوي الإحتياجات الحسية من إستخدام سمعهم بأحسن صورة لتحقيق الإستقلالية.
11/2/20148/2/2015
  
صدر حديثا الكتاب المترجم "إطار ممارسة العلاج الوظيفي: المجال والعملية" Occupational Therapy Practice Framework: Domain and Process للمنظمة الأمريكية للعلاج الوظيفي والذي قامت بنقله للعربية الدكتورة سمية ملكاوي الأستاذ المساعد في قسم العلاج الوظيفي في كلية علوم التأهيل/الجامعة الأردنية. يعتبر هذا الكتاب منهجية عملٍ لأخصائيي العلاج الوظيفي، ويعدُ من أهم المراجع وأوسعها انتشاراً في التدريس والتطبيق في اختصاص العلاج الوظيفي حيث أنها تصف المبادئ الفلسفية التي يقوم عليها التخصص وتحدد نطاق المهنة وتقدم عرضاً لطرق التقييم والتدخل العلاجي وتوثيقهما، كما أنها تعتبر مرجعاً رئيساً للعديد من الأسئلة حول التخصص لأي شخصٍ مهتمٍ لفهم مهنة العلاج الوظيفي وعلاقتها بتحسين الصحة ونوعية الحياة. كما ويعد هذا العمل رائداً حيث أنه أولُ كتابٍ ينقل للعربية في مجال هذه المهنة الجديدة نسبياً في الوطن العربي ويسد هذا الكتاب المترجَم فراغاً تشكو منه المكتبة العربية في اختصاص العلاج الوظيفي.
3/12/20158/1/2015
  
أ​خبار الجامعة الأردنية ( أ ج أ) سناء الصمادي- أكد عميد كلية علوم التأهيل في الجامعة الأردنية الدكتور زياد حوامدة لدى لقائه وفدا اليوم من كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم على أهمية التعاون المشترك في مختلف المجالات العملية بين الجامعة الأردنية والجامعات العربية والعالمية. وأشار الحوامدة إلى أن جزءا من رسالة الجامعة ورؤيتها التواصل مع كافة الجامعات لتبادل الخبرات للوصول إلى مصاف الجامعات العالمية. ولفت إلى أن زيارة الوفد تهدف إلى الاستفادة من خبرات الكلية في مجال العلاج الطبيعي، والاطلاع على البرامج والخطط الدراسية والتخصصات التي تطرحها، والأقسام التي تضمها، بالاضافة الى بحث افاق التعاون بين الجامعتين في مختلف المجالات. من جانبه اشاد ممثل الوفد رئيس قسم العلوم الطبية المساندة في كلية فلسطين الدكتور خالد صبارنة بالمستوى العلمي والبحثي الذي تتميز فيه الجامعة الاردنية بين نظيراتها بالمنطقة، مشيرا الى ان احد اهداف الزيارة الى كلية علوم التأهيل الاستزادة من الخبرات ونقلها الى الطلبة. وجال الوفد بمرافق الكلية وتعرفوا على اقسامها والمختبرات التي تحويها، مبدين اهتمامهم بالاستفادة من البحوث التي يجريها اعضاء هيئة التدريس في قسم العلاج الطبيعي. وحضر اللقاء نائب العميد الدكتور ياسر الناطور ورئيسة قسم العلاج الطبيعي جنفر مهيدات ورئيسة لجنة الندوات والمؤتمرات الدكتورة عالية الغويري.
12/3/201512/3/2017
  
أ​خبار الجامعة الأردنية ( أ ج أ) سناء الصمادي- أكد عميد كلية علوم التأهيل في الجامعة الأردنية الدكتور زياد حوامدة لدى لقائه وفدا اليوم من كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم على أهمية التعاون المشترك في مختلف المجالات العملية بين الجامعة الأردنية والجامعات العربية والعالمية. وأشار الحوامدة إلى أن جزءا من رسالة الجامعة ورؤيتها التواصل مع كافة الجامعات لتبادل الخبرات للوصول إلى مصاف الجامعات العالمية. ولفت إلى أن زيارة الوفد تهدف إلى الاستفادة من خبرات الكلية في مجال العلاج الطبيعي، والاطلاع على البرامج والخطط الدراسية والتخصصات التي تطرحها، والأقسام التي تضمها، بالاضافة الى بحث افاق التعاون بين الجامعتين في مختلف المجالات. من جانبه اشاد ممثل الوفد رئيس قسم العلوم الطبية المساندة في كلية فلسطين الدكتور خالد صبارنة بالمستوى العلمي والبحثي الذي تتميز فيه الجامعة الاردنية بين نظيراتها بالمنطقة، مشيرا الى ان احد اهداف الزيارة الى كلية علوم التأهيل الاستزادة من الخبرات ونقلها الى الطلبة. وجال الوفد بمرافق الكلية وتعرفوا على اقسامها والمختبرات التي تحويها، مبدين اهتمامهم بالاستفادة من البحوث التي يجريها اعضاء هيئة التدريس في قسم العلاج الطبيعي. وحضر اللقاء نائب العميد الدكتور ياسر الناطور ورئيسة قسم العلاج الطبيعي جنفر مهيدات ورئيسة لجنة الندوات والمؤتمرات الدكتورة عالية الغويري.
12/3/201512/3/2017
  
أخبار الجامعة الأردنية ( أ ج أ) هبة الكايد – استطاعت الجامعة الأردنية أن تثبت في كل مرة تستقبل فيها ضيوفا من الجامعات العربية والعالمية أنها وجهة تلك المؤسسسات للإستزادة من خبراتها الأكاديمية والمهنية والعملية. وتمكنت - بانفراد كلياتها ومراكزها العلمية ببعض التخصصات والمجالات - من الوصول إلى مختلف المؤسسات الأكاديمية لتختارها بذلك طريقا للعبور، والاستفادة من خبراتها والنهل من تجاربها الفريدة في تلك الجوانب. وفي إطار ذلك، استقبل عميد كلية علوم التأهيل الدكتور زياد الحوامدة اليوم المستشار الطبي في سفارة جمهورية السودان الدكتور خميس الفاس للاطلاع على تجربة قسم علوم السمع والنطق واعتباره قاعدة لتأسيس أول كلية متخصصة في هذا المجال في السودان الشقيق. واستعرض الحوامدة مع الضيف مسيرة الكلية والبرامج التي تطرحها وأقسامها، مخصصا جانبا للحديث عن قسم علوم السمع والنطق والعيادة المخصصة للتطبيق العملي فيه. وقال خلال اللقاء إن الكلية على استعداد تام لتوفير البيانات المطلوبة من الخطة الدراسية ومراحل الإنشاء وشروط الكوادر التدريسية، وهي بصدد توقيع اتفاقية كثمرة لهذا التعاون تصب في مصلحة الجانبين وتخدم العملية التعليمية في البلدين. وأشاد المستشار الطبي بالمستوى الذي حققته الجامعة الأردنية ولا تزال تحافظ عليه بين مثيلاتها في مختلف المجالات والجوانب الأكاديمية المنهجية منها وغير المنهجية، آملا أن ينال من زيارته الاستشارة اللازمة من الكادر التدريسي والإداري في الكلية لتدشين أول صرح علمي متخصص بعلوم النطق والسمع في الجمهورية السودانية. حضر اللقاء كل من نائب عميد الكلية رئيس قسم العلاج الوظيفي الدكتور ياسر الناطور، ورئيسة قسم علوم السمع والنطق الدكتورة هلا العمري، إلى جانب مدير العيادة الدكتور خضر جودة.
12/3/201512/3/2017
  
12/3/201512/3/2017
  
رعى سمو الامير مرعد بن رعد رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين اليوم الثلاثاء الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الاعاقة الذي نظمته كلية علوم التأهيل بالجامعة الاردنية بالتعاون مع المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين تحت عنوان "تأهيلنا حياتنا". وقال الامير مرعد في كلمة له خلال الاحتفال ان الاشخاص ذوي الاعاقة يتعرضون كل يوم في معظم بلدان العالم للتمييز ولعوائق تقيد مشاركتهم في المجتمع على اساس المساواة مع غيرهم، وهم محرومون من حقوقهم في الاندماج بنظام التعليم العام والتوظيف والعيش المستقل في المجتمع وحرية التنقل والتصويت والمشاركة في الانشطة الرياضية والثقافية والتمتع بالحماية الاجتماعية والوصول الى العدالة واختيار العلاج الطبي والدخول بحرية في التزامات قانونية مثل شراء وبيع الممتلكات. واضاف في الاعوام الاخيرة حدث تغير ثوري في النهج على الصعيد العالمي من اجل سد فجوة الحماية وضمان تمتع الاشخاص ذوي الاعاقة بنفس معايير المساواة والحقوق والكرامة التي يتمتع بها جميع الاشخاص الاخرين، مشيرا الى ان اتفاقية حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة التي اعتمدت في عام 2006 ودخلت حيز النفاذ في عام 2008 اطلقت اشارة الى "تحول نموذجي" من النهج التقليدية الموجهة للأعمال الخيرية والقائمة على اساس طبي الى نهج قائم على حقوق الانسان. واكد سموه ان الاردن كان سباقا على مستوى المنطقة في الالتفات الى حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة والعمل على دمجهم بالمجتمع من خلال تطوير التشريعات والتنسيق مع مختلف الجهات الرسمية والوطنية، وبمبادرة من جلالة الملك عبدالله الثاني تم وضع وتطوير الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الاعاقة وصدور قانون حقوق الاشخاص المعوقين عام 2007 والذي انشئ بموجبه المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين وهو ما يعد مأسسة للعمل في مجال الاعاقة بالمملكة. وبين ان المجلس الاعلى ومن خلال رسمه للسياسات ومتابعة تنفيذها مع الجهات المختلفة يسعى لتضمين قضايا الاعاقة ضمن برامج المؤسسات والوزارات المختلفة لضمان حصول الاشخاص ذوي الاعاقة على حقوقهم كاملة كمواطنين اردنيين يتمتعون بحياة كريمة وليس من منظور الرعاية والعطف. من جهته قال رئيس الجامعة الاردنية بالوكالة الدكتور عزمي محافظة ان هناك ما يزيد على مليار شخص من ذوي الاعاقة في العالم يعيشون غالبيتهم العظمى في الدول النامية الفقيرة وتزيد نسبتهم سنويا بفعل الحروب والكوارث وما زال الكثير منهم في العالم يواجهون حواجز وعقبات تحول دون مشاركتهم في مجتمعاتهم. واضاف نحن في الاردن وفي الجامعة الاردنية ندرك ان الاهتمام بهذه الفئة من ابناء المجتمع هو مؤشر حضاري على رقي المجتمع وازدهاره وسيادة مبدأ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص فيه. واشار الى ان الجامعة حريصة على توفير وسائل الدعم والمساندة للطلبة ذوي الاعاقة حيث يسرت السبل امام التحاقهم للدراسة فيها اذ يدرس في كليات الجامعة المختلفة ما يقرب من 500 طالب من ذوي الاعاقة في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه ويتمتعون بإعفاء نسبته 90 بالمئة من الرسوم الجامعية ولهم الاولوية في التسجيل على المواد وتخصص الجامعة لهم مترجمين بلغة الاشارة الى جانب تخصيص مختبر لذوي الاعاقة البصرية في عمادة شؤون الطلبة كما توظف الجامعة في هيئتها التدريسية اشخاصا من ذوي الاعاقة وتوفر للطلبة من هذه الفئة فرص عمل خارج الجامعة من خلال بعض المبادرات. وقال عميد كلية علوم التأهيل الدكتور زياد حوامدة ان الاحتفال بهذا اليوم يأتي ايمانا منا بأهمية هذه الفئة في المساهمة بتحقيق رفاه المجتمع وتقدمه على جميع المستويات لان دمجها واشراكها في تسيير عجلة التنمية الوطنية يعزز عندها الشعور بالانتماء. واشتمل برنامج الاحتفال على عرض فيديو عن دور تخصصات التأهيل في حياة الاشخاص ذوي الاعاقة ووصلة موسيقية قدمها اشخاص ذوو اعاقة ونشاطات ترفيهية قدمها طلاب التأهيل للأطفال ذوي الاعاقة الى جانب افتتاح معرض دور تخصصات التأهيل في حياة الاشخاص ذوي الاعاقة. وحضر الاحتفال ممثلون عن وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية وجمعيات مهتمة بالأشخاص ذوي الاعاقة والهيئة الادارية والتدريسية في الجامعة.
12/8/201512/8/2017
  
بمشاعر مليئة بالفرح والسرور نتقدم من الزميلة منى حسني بدر بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة حصولها على درجة الماجستير بعلم النفس التربوي - تعلم ونمو راجين المولى لها مزيد من التقدم والنجاح وعقبال الدكتوراه.ألف مبروك
12/22/201512/22/2016
  
تم حصول دكاتره بكلية علوم التاهيل على ترفيات جديدة وهم: د. نهاد المصري , د. عاليه الغويري, د. سنا أبو الذهب, د. سمية ملكاوي, د. سهى جرادات د. ميساء الطاس والمحاضرة أمنة الشوابكة نبارك للجميع نجاحهم ونتمنى لجميع العاملين بالكلية مزيد من التقدم والنجاح .
2/24/20162/24/2017
  
نبارك للمحاضرة أمنة الشوابكة لحصولها علو منحة دراسية في الأطراف والأجهزة المساعدة. نتمنى لها مزيد من التقدم والنجاخ.
2/24/20162/24/2017
  
قال مستشار وزيرة التنمية الاجتماعية للسياسات والتطوير فواز الرطروط، إن الوزارة قامت ببلورة أسس ومعايير التدخل المبكر لاكتشاف ذوي الاعاقة بعد فتحها حوارات معمقة حول هذه الفكرة في اقليم الشمال والوسط والجنوب عقب عقد المؤتمر الرابع لمتلازمة داون العام الماضي. وبين خلال افتتاحه، مندوبا عن وزير التنمية الاجتماعية ريم أبو حسان، "المؤتمر الوطني الخامس لمتلازمة داون"، والذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الاردنية بالتعاون مع جمعية الياسمين، أن هذه الحوارات أدت إلى اعداد تشريع نظام مراكز التدخل المبكر لخفض معدلات الاعاقة، مشيرا إلى أن هذا التشريع موجود الآن في ديوان التشريع والراي. وبين أن نتائج التعداد السكاني لهذا العام أظهرت أن 11 بالمئة من السكان يعانون من تحديات وظيفية، داعيا الجامعة الأردنية إلى اعداد دراسات وابحاث حول احتياجاتهم وتحديد مسببات تحدياتهم الوظيفية. وبين عميد شؤون الطلبة الدكتور احمد علي العويدي إن هذا المؤتمر يأتي استمرارا للدور الذي تقوم به الجامعة ومختلف دوائر الدولة ومؤسسات المجتمع المدني ممثلة بجمعية الياسمين لأطفال الداون في هذا الموضوع الطبي، مبينا ان العمادة تتعامل مع ذوي الاعاقة بدرجة عالية من الاهتمام حيث تضم الجامعة 500 طالب بجميع صور الاعاقة وانها تتحمل رسومهم بنسبة 90 بالمائة. وقالت مديرة دائرة النشاط الطلابي الدكتورة عالية الغويري أن المؤتمر سيضم مجموعةً مميزة من الأوراق العلمية يقدمها نخبةٌ من الأطباء الممارسين وأعضاء الهيئة التدريسية في مجالات الطب وطب العيون والتأهيل والتربية الخاصة. وأشارت رئيسة جمعية الياسمين عواطف أبو الرب إلى أن الجمعية تهدف إلى توعية المجتمع بحقوق الاشخاص ذوي متلازمة داون في الأسرة والمجتمع والدولة وتقديم الدعم المعنوي لأسرهم من خلال خدمات التوعية والارشاد من مراحل الطفولة الأولى، وتأهيلهم منذ الولادة (التدخل المبكر) ومتابعة مراحل النمو والدراسة والوصول بمصابين متلازمة داون الاطفال واليافعين على اختلاف الطبقة الاجتماعية أو العلمية إلى اقصى درجة من التأهيل في الجانب الاجتماعي والثقافي ودمجهم في المجتمع المحلي. وتخلل حفل افتتاح المؤتمر عرض فيديو قصير عن المدينة العربية للرعاية الشاملة تلتها فقرة ترحيبية قدمها يافعين من ذوي متلازمة داون. وفي نهاية افتتاح المؤتمر، كرم الرطروط الدكتور احمد العويدي والدكتورة وسام دراوشة والدكتورة جهاد العرايفي والدكتور عماد علي من كلية علوم التأهيل بالجامعة، ومديرة الارشاد الطلابي الدكتورة عالية الغويري وماجد الجريري وليندا جابر من جمعية الياسمين وعبد الوهاب الطراونة من المدينة العربية للرعاية الشاملة وعميد كلية علوم التأهيل الدكتور زياد الحوامدة. كما قام عميد شؤون الطلبة بتقديم درع الجامعة لمندوب راعية الحفل الرطروط. يشار إلى أن الجهات الراعية للمؤتمر هي المدينة العربية للرعاية الشاملة وماكدونالدز وشركة زاكي واكاديمية المستقبل الحاضر.
3/27/20163/27/2017
  
ضمن برنامج مبادرة سمو ولي العهد "سمع بلا حدود" نظمت كلية علوم التأهيل في الجامعة الأردنية محاضرة بعنوان "المعينات السمعية لدى الأطفال" ألقتها أخصائية السمع والنطق في جامعة ألين الألمانية الدكتورة أنيتا ليمبيرغر. وقدمت المحاضِرة نصائح للطلبة وارشادات لآليات استخدام المعينات السمعية، مؤكدة أن أهمية المعين السمعي واستعماله تظهر بشكل مبكر عند اكتشاف مشكلة السمع في حماية بقايا السمع من الاندثار أو الاضمحلال وتزويد الطفل بمعلومات سمعية حول الأصوات اللغوية والأصوات المحيطة به، وبالتالي تطوير قدرات كلامية من خلال الاعتماد على القناة السمعية في اكتساب اللغة والكلام. و ساهمت المحاضرة بحسب ما أفادت به رئيسة قسم السمع والنطق في الكلية الدكتورة هلا العمري بإثراء معرفة الطلبة حول أفضل الطرق لبرمجة المعينات السمعية لدى الأطفال، في ظل ارتباط الموضوع بموادهم النظرية التي يدرسونها ضمن مادتيْ "اضطرابات السمع عند الأطفال" التي يدرسها طلبة السنة الثالثة و"المعينات السمعية" التي يدرسها زملاؤهم من السنة الرابعة. وقال عميد الكلية الدكتور زياد الحوامدة إن "المعين السمعي عبارة عن جهاز إلكتروني يعمل على تضخيم وتنقية الصوت لكي يساعد المصاب بحاسة السمع على سماع المثيرات السمعية بشكل أفضل وأوضح"، منوها بأن معظم الذين يستخدمون المعينات السمعية يسمعون جيِّداً بواسطتها، وقد باتت المعيناتُ السمعية أصغرَ حجماً وأفضلَ أداء بفضل التطوُّر التقني. من جانبها أشارت الدكتورة عالية الغويري إلى أن مبادرة "سمع بلا حدود" تهدف إلى معالجة الأطفال الذين يعانون من الصمم من خلال زراعة أجهزة القوقعة لهم، بالتعاون مع مراكز في جميع أنحاء المملكة لتأهيلهم، وكذلك تدريب أسر الأطفال المستفيدين لمساعدة أبنائهم على النطق. وعلى هامش المحاضرة ناقش مستشار مبادرة "سمع بلا حدود " المهندس صخر الفايز ونائب عميد الكلية الدكتور ياسر الناطور والدكتورة عالية الغويري إمكانية عقد اتفاقية بين المبادرة والكلية لتقديم جلسات النطق للأطفال بعد عمليات زراعة القوقعة، كما بحثوا بحضور العميد تفعيل سبل التعاون بين الكلية ونظيرتها في ألين الألمانية في مجالات السمع والنطق. يشار إلى أن الدكتورة ليمبيرغر تقوم بزيارات للأردن منذ عام 2008 للتبرع بالمعينات السمعية وبرمجتها وتركيبها للأشخاص والأطفال المحتاجين، وأنها في زيارتها الحالية قامت بتفقد العديد من الأماكن النائية على الحدود السورية.
3/27/20163/27/2017
  
سلطت الورشة التدريبية التي نظمتها كلية علوم التأهيل في الجامعة الأردنية اليوم الضوء على تجارب ناجحة لأشخاص يضعون معينات سمعية، شخصوا خلالها حالتهم قبل وبعد وضعها. وجاءت الورشة التي نسقها قسم علوم السمع والنطق في الكلية بالتعاون مع نظرائه في جامعتي العلوم والتكنولوجيا الأردنية وعمّان الأهلية ضمن نهج الكلية في توسيع آفاق الطلبة من خلال ربط المادة النظرية بتجارب عملية حية يشهدونها أمام أعينهم، الأمر الذي يرسخ ذلك المشهد في ذاكرتهم بعمق أكبر مما يسهم به الجانب النظري بحسب ما أدلى به عميد الكلية الدكتور زياد الحوامدة. وحظيت الورشة المدعومة من شركة كوكلير الإسبانية وفرعها في الأردن (مؤسسة الدفة لتجارة الأجهزة والمستلزمات الطبية) والتي عقدت عبر جلسات تدريبية وحوارية حول زراعة القوقعة والمعينات السمعية والتأهيل السمعي لدى الأطفال الذين زرعت لهم؛ بمشاركة واسعة من أصحاب البصمات الواضحة في مجالات السمع والنطق، تحدثوا عبرها عن أهمية إعداد الطلبة وتعزيز قدراتهم في تقديم الخدمات المتكاملة للأطفال والبالغين الذين يعانون من طائفة واسعة في اضطرابات التواصل. ووحد المشاركون رؤيتهم بضرورة إجراء المسح السمعي بعد الولادة مباشرة وضرورة تطبيقها في مستشفيات المملكة كافة الحكومية منها والخاصة والتي تعمل على فحص نسبة السمع لأولئك الأطفال تفاديا للمشاكل التي قد تؤدي إلى فقدان السمع لديهم في المستقبل القريب. وأكد المتحدثون أن إحصائيات منظمة الصحة العالمية التي تشير إلى وجود 360 مليون شخص مصاب بإعاقة سمعية على مستوى العالم وأن هناك شخص من بين كل ثلاثة أشخاص ممن تجاوز عمرهم ال 65 عاما يعانون من صعوبات في السمع والنطق؛ تتطلب زيادة الاختصاصيين بهذا المجال وتعزيز مهاراتهم وإدخال التقنيات الحديثة التي تساعد في حل مشاكل السمع. رئيسة القسم الدكتورة هلا العمري قالت أنه ضمن تطلع القسم إلى توفير أعلى المعايير المهنية لخدمات التأهيل في الأردن، كان لا بد من تعميق الفهم للأساسيات النظرية والعملية والسريرية في علوم السمع والنطق بالتركيز على وسائل التقييم والعلاج، فضلا عن الالتزام بتأهيل الجيل القادم في مجال تقويم النطق واللغة والسمع، والمضي قدما في انضباط علوم التواصل واضطراباتها. وتحدث في الورشة وفقا لمسؤولة الندوات والنشاطات في الكلية الدكتورة عالية الغويري الدكتورة سهى جرادات والدكتورة رنا الخمرة من القسم، وألين يزبك ومحمد شديد من شركة كوكلير الإسبانية، إضافة إلى روزانا كسواني وعبدالرحمن مرعي من مؤسسة الدفة، والدكتورة نادية عبد الحق من جامعة بيرزيت الفلسطينية، إلى جانب عميد الكلية ورئيسة القسم. بدورهم ثمّن الطلبة والمشاركون سعي القسم لتوفير أعلى مستوى تعليم تتوفر فيه الجودة الأكاديمية والسريرية، إلى جانب تمتعه بعلاقات تعاون واسعة مع أقسام اخرى على مختلف الصعد المحلية والعربية والعالمية بما في ذلك الجامعات والمستشفيات ومراكز التأهيل المتخصصة والرائدة في هذا المجال وغيره. وفي ختام الورشة دار حوار موسع بين المشاركين حول الموضوع، انتهى بجملة من السيناريوهات المبدئية للتقليل من الحالات التي تعاني من الصعوبات السمعية قدر الإمكان.
3/27/20163/27/2017
  
كرّم عميد كلية علوم التأهيل الدكتور زياد الحوامدة الدكتور يوسف الهليس تقديراً من الكلية وقسم علوم السمع والنطق لجهوده في مجال التخصص، ونظير اسهاماته بإلحاق ماجستير تقويم النطق واللغة الى القسم عام 2003. وأثنى الحوامدة خلال حفل التكريم على ما بذله الهليس من سعي لإنشاء برنامج الماجستير ذاك منذ عام 1989، ولكونه كان عاملا مهما في حصول الجامعة على منحة سويسرية لانشاء مركز الدراسات والابحاث الصوتية. بدوره عبر الهليس عن سعادته بهذه اللفتة الكريمة من أسرة الكلية، مستعرضا مسيرة نشأة تخصص تقويم النطق واللغة في الأردن وما شهده من تطورات ومستجدات . تجدر الإشارة إلى أن الهليس تخرج من جامعة لندن عام 1972، وعمل في قسم اللغة الانجليزية في الجامعة، وكان أول من سعى إلى إنشاء برنامج ماجستير تقويم النطق واللغة، كما تقلد منصب مدير مركز الدراسات والأبحاث الصوتية لعدّة سنوات.
3/29/20163/29/2017
  
قامت كلية علوم التأهيل/قسم علوم السمع والنطق باطلاق مبادرة بعنوان "سماعتك حياة" بمشاركة طلاب السنة الثالثة والرابعة وباشراف الاستاذة ولاء العقرباوي. تهدف المبادرة الى جمع السماعات (المعينات السمعية) المستخدمة من الاشخاص اللذين  لم يعودوا بحاجة لها والتبرع بها لاشخاص يعانون من ضعف السمع ولايستطيعوا توفير السماعات لانفسهم. كما قد اجرت اذاعة الجامعة الاردنية مقابلة مع مشرفة المبادرة الاستاذة ولاء العقرباوي عضو هيئة التدريس في قسم علوم السمع والنطق وطالبة السنة الرابعة صبا الشرايعة, وذلك للحديث عن محاور المبادرة. وذكرت الاستاذة ان فكرة المبادرة نشأت من خلال تلقيها لسماعات لم يعد مستخديميها بحاجة لها وتبرعوا بها لضعاف سمع محتاجين مما كان لذلك اثراً ايجابياً على حياة ضعاف السمع المستفيدين من المعينات السمعية. وتحدثت الطالبة صبا عن الامور التنفيذية ودور الطلاب في المبادرة, واوضحت انه سيتم عمل فحوصات سمعية مجانية للاشخاص المحتاجين لها. والتأكد من جودة وفعالية السماعات المتبرع بها باستخدام اجهزة القسم وعيادة السمع في كلية علوم التأهيل. واسهبت ان دور الطلاب يكمن في ارشاد الاشخاص المنتفعين لكيفية استخدام السماعات والعناية بها والقيام بمتابعة مدى الاستفادة من المعينات السمعية. كما انه يمكن لمن يريد المشاركة او دعم المبادرة التواصل عبر صفحة المبادرة على facebook "مبادرة سماعتك حياة" او الاتصال على الارقام التالية 0796262784/ 0776757639
3/30/20163/30/2017
  
التقى عميد كلية علوم التأهيل في الجامعة الاردنية الدكتور زياد حوامدة اليوم مدير البرامج الاكاديمية في جامعة ساوثمهبتن البريطانية الدكتور دانيل روان يرافقه ممثل الجامعة في الشرق الاوسط رامي الموسى. وبحث الجانبان خلال اللقاء اوجه التعاون العلمي والبحثي، وامكانية انشاء برنامج ماجستير مشترك في مجال علوم السمع. وتخلل اللقاء محاضرة قدمها "روان" لطلبة قسم السمع والنطق في الكلية حملت عنوان "الاوجه الثلاثة للاذن لمساعدة الانسان على الرؤية"، تناول فيها عددا من المحاور حول أمراض الاذن والعين، وكيفية الوقاية منها. وفي ختام المحاضرة اجاب "روان" عن اسئلة واستفسارات الطلبة، وتجول في مرافق كلية علوم التأهيل واقسامها واطلع على البرامج والتخصصات التي تطرحها. ​
5/4/20165/4/2017
  
بحث رئيس الجامعة الأردنية بالوكالة الدكتور عزمي محافظة لدى لقائه في مكتبه اليوم السفير الإيطالي في الأردن "جيوفاني براوزي" متابعة تنفيذ بنود العطاء الإيطالي الخاص بدعم كلية علوم التأهيل. وتناول الجانبان السيناريوهات المتعلقة ببنود الاتفاقية المتعلقة بالقرض الميسر الذي قدمته الحكومة الإيطالية بقيمة 1.8 مليون يورو، والمعني بتطوير وتوسعة مشغل الأطراف الاصطناعية والأجهزة المساعدة وتحديث مختبرات قسم العلاج الطبيعي في الكلية. وأكد محافظة اهتمام الجامعة بتوسيع اطر التعاون مع الجانب الايطالي، مثنيا على نجاح التعاون القائم بين الجانبين. وقال عميد الكلية الدكتور زياد الحوامدة انه من المتوقع افتتاح توسعة المشغل وتجهيز المختبرات مطلع العام المقبل، لتكون واحدة من أكبر روافد العلم والمعرفة لطلبة برنامج البكالوريوس في الأطراف الاصطناعية والاجهزة المساعدة والعلاج الطبيعي على مستوى الأردن ومستوى المنطقة وتزويدها بأجهزة متطورة ومعدات بمواصفات عالمية . وأشاد براوزي بتجربته مع الجامعة، معبرا عن اعجابه بالمستوى الذي وصل اليه الاردن في المجالات الطبية والاطباء. وعلى هامش الزيارة جال السفير الايطالي براوزي في مرافق كلية علوم التأهيل واقسامها واطلع على البرامج والتخصصات التي تطرحها.
5/4/20165/4/2017
  
نظم قسم العلاج الوظيفي في كلية علوم التأهيل في الجامعة الاردنية اليوم حفل ختام لمبادرات القسم في شهر نيسان شهر العلاج الوظيفي. استهدفت المبادرات التي نظمها القسم (كل شهر بنكبر، و2in1، ومتلي متلك، ولساتنا شباب) فئات متنوعة من المجتمع من الشباب الى كبار السن الى حديثي الولادة والأمهات الحوامل والتي تعد امتدادا لمبادرة "كن عونا" التي اطلقتها الكلية في نيسان العام الماضي. وبينت مشرفة المبادرات الدكتورة سمية الملكاوي ان المبادرات التي نسقها طلبة السنة الثانية في القسم وعددهم 26 طالبا وطالبة تعد الاولى من نوعها على مستوى الجامعات. وأشارت الى ان المبادرات تعليمية، تثقيفية، تدريبية، وقائية لنشر الوعي بتخصص العلاج الوظيفي والتعريف به و ابرازه في فئات المجتمع المختلفة وتتزامن مع الاحتفال بشهر نيسان شهر التوعية باختصاص العلاج الوظيفي الذي يعنى بتقييم ومعالجة المرضى الذين يعانون من مشاكل في أداء وظائفهم اليومية سواء كانت تلك المشاكل ناتجة عن أمراض أو إعاقات جسدية أو نفسية أو تطورية أو اضطرابات سلوكية أو نفس/ اجتماعية. و يستخدم في العلاج سواء الفردي أو الجماعي الطرق و الوسائل و الانشطة الهادفة والتمارين العلاجية والادوات وأجهزة التكنولوجيا المساعدة وعمل الجبائر وذلك لزيادة استقلالية المريض و تمكينه من أداء وظائفه اليومية وإعادة تأهيله في مجتمعه. وجرى خلال الحفل الختامي عرض للمبادرات التي نفذها طلبة الكلية وتخلل الحفل مسابقات في العلاج الوظيفي، وتوزيع الجوائز على الفائزين، ومعرض لمبادرات وانجازات طلبة الكلية.
5/11/20165/11/2017
  
عقدت كلية علوم التأهيل في الجامعة الأردنية ورشة عمل حول تأهيل الأشخاص ذوي التحديات البصرية بالتعاون مع الجامعة الألمانية الاردنية وضمن مشروع تمبوس "Skills and curriculum development in vision Rehabilitation ". وجاء انعقاد الورشة بحسب عميد الكلية الدكتور زياد حوامدة بهدف تحسين نوعية الخدمات المقدمة للأشخاص من ذوي التحديات البصرية كجزء من تحسين وتطوير المحتوى التدريسي للمواد التي تدرس للطلبة في كليات التأهيل، إضافة إلى توفير برامج ومصادر تدريبية داخل وخارج الاردن كتقييم الوظائف البصرية للأشخاص ضعاف البصر، والتدخل المبكر للاطفال ذوي التحديات البصرية، والتدريب على مهارات الاستقلالية في الحياة اليومية، والتدريب البصري للأشخاص ضعاف البصر. وأكد حوامدة أن الورشة التي حظيت بمشاركة فاعلة من أعضاء هيئة التدريس في الكلية والجامعة الألمانية وحضور لافت للطلبة تعد خطوة اولى لزيادة الوعي بدور العاملين في قطاع التأهيل في مساعدة الاشخاص ذوي التحديات البصرية، منوها بتوجه قسم العلاج الطبيعي إلى عقد عدد من النشاطات التي تستهدف فئات مختلفة مهتمة بهذا المجال. ولفت إلى أنها متممة للدورة التدريبية التي تلقاها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في قسم العلاج الطبيعي كجزء من مشروع تمبوس، حيث أن الفريق المكون من (الدكتورة جنفر مهيدات رئيسة قسم العلاج الطبيعي، والدكتور عماد اليحيى، والدكتورة دانية قطيشات، والدكتورة رشا عكاشة، والدكتورة لارا خليفات، والدكتورة مها تيسير، وأسيل نصار) كان في زيارة علمية إلى هولندا في حزيران الماضي للاطلاع على أحدث المستجدات العلمية والخدمات المقدمة للأشخاص ضعاف البصر. ويشار إلى أن هذا المشروع يجسد المشاركة الفاعلة بين الجامعة الاردنية وعدد من الجامعات والمراكز العالمية المرموقة مثل جامعة بيت لحم وجامعة النجاح الوطنية وجمعية بيت لحم العربية للتأهيل وكل من Radboud Uni , Royal Dutch Visio , Eotvos Lorand Uni , Aston Uni ,Focus Birmingham .
8/2/20168/2/2017
  
احتفلت كلية علوم التأهيل بالتعاون مع جمعية العلاج الطبيعي الأردنية باليوم العالمي للعلاج الطبيعي تحت عنوان "اضافة الحياة للسنوات" و ذلك في 21/9/2016. علما بأن هذا اليوم يحتفل به سنويا و عالميا في 8/9. تضمن الاحتفال كلمات لعميد الكلية الدكتورة نهاد المصري, رئيس جمعية العلاج الطبيعي الدكتور سعد النعسان, الرئيس السابق للجمعية السيد مضحي الحاج و الفنان القدير نبيل صوالحة
كما و تضمن اليوم فعاليات رياضية كالمشي في الحرم الجامعي و انشطة ترفيهية للاطفال ذوي الاعاقة
9/29/20169/29/2017
  
شارك قسم علوم السمع و النطق ممثلا بالمدرسة ولاء العقرباوي و عيادة النطق و السمع ممثلا بفنية السمع زينب العداسي و بمشاركة عدد من طلبة القسم بعمل مسح نطقي و سمعي في نادي الوحدات / مخيم الوحدات من الساعة العاشرة إلى الساعة الخامسة من مساء يوم السبت 22/10/2016 حيث تم عمل مسح نطقي و سمعي لما يزيد عن ستين مراجعا و تقديم الإرشادات اللازمة لهم.
10/22/201610/22/2017
  
استضافت كلية علوم التأهيل يوم الخميس الموافق 10/11/2016 محاضرة بعنوان "كتابة السيرة الذاتية و تسويق الذات" المقدمة من صندوق الملك عبدالله الثاني للتطوير. استهدفت هذه المحاضرة طلبة السنة الرابعة في الكلية و ذلك كجزء من جهود الكلية المتواصلة لتهيئة خريجيها لسوق العمل.
11/13/201611/10/2017
1 - 30Next